أخبار

التحضيرات تتواصل لانطلاق بطولة خالد بن حمد لقفز الحواجز..غدا‎‎

يواصل الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة تحضيراته لإقامة بطولة قفز الحواجز على كؤوس سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الاول لرئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضية رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى والتي ستقام يوم غدا السبت على ميدان الاتحاد الرياضي العسكري برعاية إسطبلات بلاتينيوم ستيبل ومقرها بلجيكا.

وبهذه المناسبة اعرب سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة رئيس الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة عن شكره وتقديره الى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعمه ورعايته لهذا البطولة التي تأتي ضمن اهتمامات الاتحاد بالارتقاء برياضة قفز الحواجز في المملكة وقال " إننا ننظر إلى البطولة بعين التفاؤل والنظرة المستقبلية لهذه الرياضة التي نتطلع لها جميعا الى تحقيق المزيد من الرقي والتقدم في ظل الدعم الكبير المقدم من قبل القيادة الرشيدة التي تحرص دائما على الارتقاء برياضة الفروسية رياضة الإباء والأجداد مشيدا "بالدعم المتواصل من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية الرئيس الفخري للاتحاد الذي عمل بكل جهد من اجل رقي رياضة الفروسية في المملكة عبر الخطط المتميزة التي ساهمت في حصول العديد من الفرسان على المراكز المتقدمة في مختلف البطولات ونحن في الاتحاد ماضون على نهج تعزيز المكتسبات".

وأشار سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة " ان الاتحاد يعمل ومنذ فترة طويلة على الارتقاء برياضة قفز الحواجز في المملكة من خلال إدخال القوانين والأنظمة التي تطور من البطولة بالإضافة الى زيادة عدد المسابقات الأمر الذي يعطي المتسابقين خبرة أكبر بالاحتكام بأقرانهم الفرسان وتطوير المستوى الفني لهم وهو الهدف الذي يسعى الاتحاد إلى الوصول له من خلال خطته التطويرية".

وشدد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة "أن الاتحاد يأمل من خلال الخطة التطويرية التي وضعها لرياضة قفز الحواجز في المملكة للوصول بالفرسان إلى المستوى المأمول والذي يرضي طموحات الجميع في المملكة" كاشفا" أن الاتحاد سيمضي قدما في خططه وبرامجه من اجل الرقي بمختلف أركان منظومة قفز الحواجز في المملكة"

وأشاد سمو الشيخ فيصل بن راشد آل خليفة بأعضاء لجنة قفز الحواجز اللذين بذلوا جهودا كبيرة من قبل انطلاق الموسم الرياضي ومن خلال تلمس احتياجات الفرسان بمختلف الفئات والتواصل معهم في سبيل الوقوف على متطلباتهم التي تساهم في نجاح خطط وبرامج الاتحاد متمنيا التوفيق والنجاح لجميع الفرسان المشاركين وتقديم أفضل مستوياتهم في مسابقات الموسم.

خالد بن حمد: الارتقاء بمسابقات القفز

ومن جانبه قال رئيس لجنة قفز الحواجز الشيخ خالد بن محمد آل خليفة ان الاتحاد شارف على الانتهاء من كافة الإجراءات التنظيمية لإقامة المسابقة وإظهارها بالشكل المتميز من الناحية التنظيمية مؤكدا ان الاتحاد يسعى دائما الى تقديم ما هو جديد من اجل إنجاح البطولة لذا فقد حشد جميع طاقاته وعملت جميع اللجان على إنهاء كافة الترتيبات الإدارية والتنظيمية للبطولة.

وأشار الشيخ خالد بن محمد آل خليفة الى ان بطولة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة من المتوقع ان تكون ذا طابع تنافسي وستكون مكان خصبا لاختبار الفرسان لقدراتهم ومهاراتهم والاطلاع على مستويات الجياد مشيرا الى ان الاتحاد يدعم ا لأفكار التطويرية الرامية الى الرقي برياضة قفز الحواجز في المملكة ونحن على يقين بان جميع المهتمين برياضة قفز الحواجز سيعملون بروح الفريق الواحد من اجل الرقي بقز الحواجز والوصول بها الى تطلعات الجميع.

وبين الشيخ خالد بن محمد آل خليفة ان مسابقات الناشئين تحظى باهتمام كبير من قبل الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة حيث يعول الاتحاد على الناشئين في بناء قاعدة مشيرا الى ان الاتحاد يحرص دائما على إقامة المسابقات الخاصة بالناشئين باعتبارهم عماد المنتخبات الوطنية اللذين نعول عليهم الكثير في المستقبل ونحن في الاتحاد نسعى دائما الى توفير المناخ المتميز لهم من اجل الإبداع والتميز وإكسابهم المزيد من الخبرة".

وأشار الشيخ خالد بن محمد آل خليفة " إننا في المملكة نمتلك العديد من الخامات والمواهب الشابة اللذين ظهروا في العديد من المناسبات بمستويات قوية تبشر بمستقبل واعد لهم ونحن بدورنا سنقوم بدعم هذه المواهب وإيصالها الى المراتب العليا في المسابقات المقبلة مشيرا الى ان مسابقات العموم دائما ما تحفل بمنافسة قوية بين جميع الفرسان نظرا لتقارب المستوى العام بينهم ناهيك عن الدراية التامة للفرسان بالطريقة التي سيدخل بها الفارس المسابقة الامر الذي يجعل المنافسة محتدمة ويعطي الجماهير هامشا أوسع لمشاهدة مسابقات مليئة بالتنافس والحماسة بين الفرسان".

وكشف الشيخ خالد بن محمد آل خليفة ان ما سيعطي هذا الموسم طابعا آخر هو المنافسة القوية بين الجميع ويجعل من التكهن بهوية الفائزين صعبة جدا لذا يمكننا القول ان منافسات العموم ستكون في هذا العام بشكل مغاير من الناحية التنافسية وهذا ما كنا نتمناه لما له من مردود ايجابي على قفز الحواجز البحرينية.


- العودة إلى الأخبار -