أخبار

ناصر بن حمد اعتبره بطل غير متوج
الأخطاء الفنية للحكام تحرم محمد بن مبارك من بطولة منصور بن زايد للقدرة في بلجيكا

أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها فارس الفريق الملكي للقدرة الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة والمدرب عبدالحق قدوري في بطولة كأس منصور بن زايد للقدرة في بلجيكا، وذلك من خلال المستوى الرائع الذي تم تقديمه في هذه البطولة على الرغم من تعثر الفارس واغتيال حلمه للفوز بالمركز الأول بسبب الأخطاء الفنية التي نالت منه في يختام المرحلة الخامسة والأخيرة من السباق الذي أشتمل على مسافة 160 كيلو متر.

وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن هذه المشاركة تعد ايجابية وذات نتائج ملموسة رغم كل هذه الأحداث التي صاحبت السباق، وذلك بالنسبة للفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة الذي لم يدخر جهدا في سبيل تقديم المستوى الفني المطلوب منه خلال المراحل المختلفة، مشيرا سموه إلى أن تفوق الفارس البحريني في هذه المشاركة وإظهاره للمستويات المطلوبة منه تؤكد تحقيق الهدف المرجو منه لولا سوء الطالع وعدد من الأخطاء الفنية التي لولاها لكان الشيخ محمد بن مبارك في صدارة البطولة.

ولفت سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة إلى أن الجهود المبذولة من قبل الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة وما أظهره من مستويات رائعة ولافتة تؤكد بلاشك الخبرة التي يمتلكها، والتي تؤهله إلى أن يكون حاضرا بقوة في مختلف السباقات الخارجية، وتعطي انطباعا بما يختزنه هذا الفارس من إمكانية كبيرة لأن يكون منافسا قويا، ولديه الإمكانيات لأن يحقق العديد من النتائج الايجابية، موضخا سموه أن ذلك هو الهدف الأسمى الذي يعمل عليه أفراد الفريق دائما، حتى يكونوا عناصر ايجابية تشرف القدرة البحرينية بأي محفل.

أخطاء فنية

وكان الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة قد خسر السباق بسبب الأخطاء الفنية التي وقعت بها اللجنة المنظمة للسباق في اللوحات الإرشادية، وكذلك الحكام في نقطة وصول الجياد المشاركة إلى خط النهاية، حيث كان الفارس البحريني قد وصل إلى خط النهاية منفردا فيه، إلا إنه وبسبب عدم وضوح اللوحات الإرشادية للمرحلة الأخيرة، فقد وصل إلى خط النهاية من مسلك مختلف عن الخط المعتمد، حيث طلب منه الحكام العودة إلى مساحة السباق لمسافة 500 متر من أجل خوض مسار خط النهاية في المسلك الصحيح، كما كان هناك اختلاف بالرأي لدى الحكام أنفسهم حول وضعية الفارس، مما أدى في نهاية المطاف إلى طلب عودة الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة إلى نفس الطريق لإكمال المسافة المطلوبة.

ولدى عودة الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة إلى المسافة المطلوبة منه حسب رأي الحكام، ظهر الإرهاق لدى جواده مما دفعه للتأخر وتقدم الفارس الفرنسي "فنسنت جادريوم"، كما لم يجتاز جواد الفارس الشيخ محمد بن مبارك الفحص البيطري بسبب الإصابة والإرهاق.

وقد أحتج د. خالد أحمد مدير الفريق الملكي و المدرب عبدالحق قدوري على ما حدث من أخطاء فنية، وقد طلبت منهما اللجنة المنظمة للبطولة تقديم احتجاج رسمي ورفعه إلى الاتحاد الدولي.

الجدير ذكره أن الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة كان من ضمن العشرة الأوائل في المراحل الخمس، وتقدم على التوالي في كل مرحلة حتى إنفراده بالصدارة في المرحلة الأخيرة لولا الأحداث التي تعرض لها.

بطل غير متوج

وقد عبر د. خالد أحمد مدير الفريق الملكي عن ارتياحه التام للمستوى الذي قدمه الفارس الشيخ محمد مبارك آل خليفة في سباق بلجيكا الدولي للقدرة على الرغم من الأخطاء الفنية، مؤكدا أن التميز اللافت الذي ظهر عليه الفارس هو الهدف الأسمى الذي يعمل عليه الفريق.

وقال د. خالد أحمد أن الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة كان بحق هو البطل غير المتوج في هذه البطولة، وإنه يرى أن ثمة مستويات أفضل لدى الفارس لكي يقدمها في المشاركات المقبلة والتي من المؤكد سوف ترفع من المستوى الفني والخبرة لديه.

بدوره قال المدرب عبدالحق قدوري أن الفارس الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة سار وفق ما كان مخطط اليه في السباق، وبدى قريبا من تحقيق الهدف الذي كان يسعى إليه، إلا أن هذه الأخطاء بدت أقرب من نيل ما كان يتمناه الفارس، مشيرا إلى أن أمام الشيخ محمد بن مبارك العديد من المشاركات لكي يثبت من جديد قدراته الفنية العالية التي يمتلكها.


معرض الصور


- العودة إلى الأخبار -