أخبار

ناصر بن حمد: نجحنا في تجربة 40 كم والسباق جاء مثيراً مع تحقيق زمن قياسي‎

تواصلت ردود الفعل الإيجابية بعد ختام كأس سمو ولي العهد للقدرة والذي نظمه الاتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة وشهد تنافسا قويا بين جميع الفرسان واللذين حرصوا على اثراء مسيرة السباق في مراحله الأربع.

واعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الرئيس الفخري للإتحاد الملكي للفروسية وسباقات القدرة قائد الفريق الملكي للقدرة عن سعادته بالنجاح الكبير الذي رافق سباق سمو ولي العهد مشيراً سموه إلى أن الانجاز الكبير الذي تحقق يحسب إلى الجهود الكبيرة التي يبذلها الجميع في الفريق الملكي موضحا بأن هذه الجهود أثمرت انتصارات عديدة للفريق وأضاف بأن السباق كان قويا وصعبا، والمنافسة لم تكن سهلة، خصوصا وأن الرغبة كانت كبيرة لدى جميع الفرسان في الفوز وتحقيق المركز الأول في البطولة، مشيرا إلى أن اللقب كبير ويهم كل المشاركين في السباق.

د. خالد: المراكز المتقدمة هدفنا

من جانبه أكد مدير الفريق الملكي للقدرة د. خالد أحمد حسن أن بطولة سمو ولي العهد تعتبر من البطولات القوية في المنطقة ، فهي تشهد الحماس القوي والاهتمام الواسع والكبير من قبل كل الفرسان والإسطبلات للمشاركة في أغلى المسابقات، وأشار إلى أن الفريق الملكي كان حريصا على الفوز بالمراكز الأولى وتحقيق النتائج الايجابية في هذا السباق الغالي، مشيرا إلى قوة المنافسة من قبل الفرسان المشاركين.

وأشاد الدكتور خالد بتوجيهات قائد الفريق الملكي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على الاعداد المبكر للكأس الغالية والذي كان نتيجتيه فوز الفريق بالمراكز الثلاثة الأولى في السباق.

قدوري .. نتائج إيجابية

أعرب المدرب بالفريق الملكي عبدالحق قدوري عن سعادته بالفوز الكبير الذي حققه الفريق الملكي في سباق ولي العهد للقدرة، واصفا سيطرة فرسان الفريق على المراكز الأولى في سباق العموم والناشئين بأنه ثمرة للجهود التي بذلت والاستعداد الجيد لهذه البطولة، وثمرة لتوجيهات قائد الفريق الملكي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وحرص سموه على الاستعداد الجيد والمبكر لهذه البطولة.

وأضاف المدرب عبدالحق بأن هدف الفريق منذ بداية الموسم كان الفوز بالسباقات لهذا الموسم، لذلك جاءت الاستعدادات قوية ومبكرة من أجل تجهيز الخيل لهذه البطولة العزيزة والغالية على الجميع مضيفا بأن الفريق عمل وفق استراتيجية وخطط معينة منذ بداية الموسم لنيل لقب البطولة وقد تحقق ذلك.

وعن المستوى الفني للسباق قال قدوري بأن السباق كان مثيرا وممتعا، وتغير مراكز الفرسان في كل جولة يؤكد على قوة السباق وإثارته، مضيفا بأن الفريق الملكي تدرب على كافة الاحتمالات ووضع الخطط المناسبة للتعامل مع كل مرحلة ونجح الفريق في تطبيق هذه الاستراتيجية التي قادت الفريق إلى الفوز.

الخوري: زمن قياسي

وأكدت فارسة اسطبل الزعيم خلود الخوري أنها حرصت على الفوز بهذا المركز وأنها دخلت السباق من أجل تحقيق اللقب الغالي والزمن القياسي الذي تحقق في السرعة وأضافت بأن هذا الفوز جاء بدعم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قائد الفريق الملكي وبفضل الاستراتيجية الناجحة التي وضعها المدرب والتي قادت اسطبل الزعيم للحصول على المراكز الأول في السباق.

وأكدت أن المنافسة تكون دائما قوية من قبل الفرسان المشاركين، مشيرة إلى أن مثل هذه السباقات تتطلب جهودا كبيرة.

الخاطري: جهود جبارة

ومن جهته أشار فارس اسطبلات فكتوريوس فهد هلال الخاطري، إلى أن الفوز جاء بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها جميع أعضاء الفريق في هذه البطولة الغالية على الجميع، وأوضح أن المستوى الفني للسباق كان كبيرا مع المنافسة القوية من قبل اغلب الفرسان المشاركين في هذه البطولة الغالية.

وأكد الدوسري أن سمو ولي العهد من أبرز وأهم البطولات وأقواها، وأن المنافسة تكون دائما قوية من قبل الفرسان، وأشار إلى أن السباق حفل بمستويات كبيرة ومتميزة وكانت الاثارة حاضرة في جميع مراحله مشيرا الى ان تطلع الى تحقيق المركز الأول لكن الحظ لم يحالفه في ذلك.

جعفر ميرزا: إثارة متوقعة

أعرب فارس اسطبل فكتوريوس جعفر ميرزا الذي حل في المركز الثالث عن سعادته الكبيرة بتحقيق المركز المتقدم في هذا السباق القوي والمثير، وقال أن المنافسة كانت قوية وصعبة والبطولة شهدت المشاركة القوية والمميزة من أغلب وابرز الفرسان من الاسطبلات المحلية.

وأشار إلى أن النتيجة التي حققها جاءت بفضل توجيهات سمو الشيخ ناصر بن محمد آل خليفة مشيرا إلى أن الجميع سعوا لتهيئة الأجواء والظروف الجيدة أمام جميع فرسان الفريق وهذا ما ساهم في فوز الفريق بالمركز المتقدمة في البطولة الكبيرة.

احمد عادل: حرصت على المنافسة

أما فارس الاصايل احمد عادل الذي حقق المركز الثاني في مسابقة الناشئين فقد عبر عن سعادته الكبيرة بتحقيقه المركز الثاني وأكد أن الفوز جاء متواصلا للإنجازات التي يحققها الفريق في سلسلة مشاركاته في منافسات القدرة البحرينية، معبرا عن سعادته خصوصا في الفوز بمركز متقدم في سباق ولي العهد.

وأوضح عادل أن السباق جاء قويا ومثيرا منذ انطلاقته في المرحلة الأولى، موضحا أن مشاركته جاءت مع الخطة المحكمة التي وضعها مدرب الفريق، وساهم الدور البارز لبقية الأفراد في الظهور بهذا المستوى المميز وأكد أن السباق كان قويا وصعبا، وإنه نجح في الوصول إلى خط النهاية بفضل التكتيك الفني الذي وضعه الطاقم الفني، ونجح من خلاله في بلوغ المرحلة النهائية والمنافسة القوية، والفوز بالمركز الثاني.

الدوسري : نتيجة طيبة

عبرت فارسة اسطبل الزعيم دانة البنغدير الدوسري التي جاءت في المركز الثالث في سباق الناشئين عن سعادتها وفرحتها الكبيرة بالفوز بهذا المركز، وأشارت إلى الدور الكبير والجهود التي بذلها كل أفراد الفريق والطاقم الفني طوال فترة الإعداد مشيرة إلى أن السباق كان صعبا وقويا، والمنافسة شديدة من قبل جميع الفرسان.

وأعربت عن سعادته الكبيرة بهذا الفوز في واحدة من أقوى وأبرز البطولات في سباقات القدرة، وهي بطولة سمو ولي العهد الامين.


- العودة إلى الأخبار -