أنشطة و فعاليات

الجودر: صرف مبلغ الزيادة في ميزانية الأندية بأثر رجعي اعتبارا من يناير

بناءً على توجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية، بصرف مبلغ الزيادة الممنوحة للأندية الوطنية بأثر رجعي، باشرت المؤسسة العامة للشباب والرياضة اتخاذ الإجراءات الإدارية المتبعة لصرف مبلغ الزيادة للأندية الوطنية.

وكان سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قد استقبل في وقت سابق معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة، وسعادة السيد هشام محمد الجودر، حيث اعتمد سموه الدراسة المقدمة من قبل المؤسسة العامة والمتعلقة بالزيادة الممنوحة للأندية الوطنية والمراكز الشبابية، والتي حددت من خلالها أوجه صرف الزيادة التي منحت لها في ميزانيتها العامة.

وجدد سعادة السيد هشام محمد الجودر التأكيد على أن الزيادة التي أضيفت إلى ميزانية الأندية الوطنية إنما تترجم الرعاية الفائقة التي توليها القيادة الرشيدة للحركة الرياضية في المملكة، وسعيها المتواصل لتوفير مختلف أشكال الدعم اللازم لتطوير الرياضة في المملكة وتعزيز مكانة مملكة البحرين في المحافل الرياضية الخارجية، كما ثمّن سعادته حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الاولمبية البحرينية على الارتقاء بمخرجات القطاع الرياضي في المملكة، مشيراً إلى أن الزيادة في ميزانية الأندية الوطنية سيكون لها أطيب الأثر في تواصل النجاحات المشرفة للرياضة البحرينية في مختلف المحافل الرياضية، باعتبار الأندية الوطنية هي الأساس المتين للرياضة في المملكة.

ودعا سعادة السيد هشام محمد الجودر مجالس إدارات الأندية الوطنية إلى ضرورة الاستغلال الأمثل للزيادة الممنوحة في ميزانيتها، والعمل على مراعاة متطلبات الفرق الرياضية، وتنويع الانشطة التي يقدمها النادي لاستقطاب أكبر عدد من الشباب البحريني، ووضع خطط واضحة المعالم لصرف تلك الزيادة في الأبواب التي تم تحديدها مسبقا بما ينعكس إيجابا على مسيرة تطوير منظمة النادي الإدارية والفنية.

وبين سعادة السيد هشام محمد الجودر أن المؤسسة العامة للشباب والرياضة ستعمل من خلال إدارة شئون الأندية مع الأندية الوطنية على صرف مبلغ الزيادة في ميزانيتها في الأبواب التي حددت مسبقاً، وبما يراعي الأنظمة والقوانين المتبعة في اللائحة المالية الموحدة، مشيراً إلى أن المؤسسة العامة للشباب الرياضة وضعت دراسة لصرف مبلغ الزيادة في ميزانيتها والبالغة 2.6 مليون دينار، والتي منحت كلها للأندية والمراكز الشبابية، وحددت أوجه صرفها، وستعمل على تطبيقها ومراقبة تنفيذها وأوجه صرفها من خلال إداراتها المختلفة، تحقيقا للمصلحة العامة، وتطويراً للرياضة في المملكة.


- العودة إلى الأنشطة -